الجمعة، 19 مارس، 2010

جند الله تستهدف حرس ولي الفقيه و تقتل 13 و تجرح العشرات من عناصره

اعلنت حركة المقاومة البلوشية "جندالله" في بيان نشرته على موقعها الرسمي انها قتلت في كمين لها مساء أمس الأربعاء 13 من عناصرحرس الثوري في منطقة (بم سروان)في بلوشيستان و أكدت الحركة في بيانها ان العشرات من قوات حرس الثوري جرحوا في هذه العملية .
و قالت الحركة في بيانها ان عناصرها نفذوا عملية مباغتة في الوقت الذي كان الحرس الثوري يرصد الحدود من الأرض و الجو و قتلوا 13 باسدار و جرحوا العشرات منهم.
وأضافت جندالله انها استهدفت رتل عسكري يتكون من الف عنصر من الحرس الثوري يستغلون 200 مركبة و سيارة عسكرية .
وأكدت الحركة سلامة جميع منفذي العملية و عودتهم الى قواعدهم في جبال بلوشيستان.
و نفت جند الله صحة إدعاءات الحرس الثوري، نشرتها مواقع حكومية فارسية و قالت الحركة بأن الدولة الفارسية لجأت الى الكذب للحيلولة دون نشر أخبار هزيمتها على يد مجاهدي جند الله و أوضحت الحركة في بيانها ان القيادي الذي إدعت وسائل الإعلام الحكومية انه قائد العمليات الفدائية الأخيرة التي قتلت فيها قيادات حرس الثوري ويدعى "بركت زامراني" ليس من أعضاء الحركة و انه باكستاني من منطقة (زامران) قتل في مواجهة منفصلة الثلاثاء يوم قبل تنفيذ العملية الأخيرة في منطقة (كافة بلوش) و لا تربطه أي علاقة بالحركة المقاومة البلوشية.
و توعدت جند الله قوات الحرس الثوري و نظام ولي الفقيه بمزيد من العمليات و قالت ان مصير حرس ولي الفقيه ستكون الهزيمة و الذل و العار في بلوشيستان حتى يحصل الشعب البلوشي على سيادته وكامل حقوقه .
و قالت حركة المقاومة البلوشية في ختام بيانها انها سوف تواصل عملياتها مثل الأربعاء الماضي و تلحق الخسائر بالجناة و المعتدين حتى يفضل الخصوم الهروب بدل البقاء.
http://www.ahwazna.org/2010/3-2010/akbar/kh-3-19-31.htm

ليست هناك تعليقات: