الأحد، 26 يوليو 2009

طهران أعدمت عنصرين جديدين من «جند الله» السنية المعارضة


كتب أحمد زكريا ووكالات: نفذت السلطات الإيرانية صباح امس السبت حكم الاعدام بحق عنصرين من جماعة جند الله السنية المعارضة.

وعلمت «الوطن» ان «ايوب ريجي ومسعود كمشادز اعدما في سجن زاهدان في محافظة بلوشستان بعدما أقدمت ايران على اعدام 13 عنصرا من الجماعة نفسها التي يتزعمها عبدالمالك ريجي قبل عشرة أيام».

ومازالت إيران ترجئ تنفيذ حكم الإعدام في حق شقيق زعيم «جند الله» عبدالحميد ريجي بينما اعلنت الجماعة في تصريحات سابقة لـ «الوطن» انها لن تتوقف عن «تنفيذ العمليات الاستشهادية» مبينة ان آخر عملية اقدمت عليها «تفجير حسينية زاهدان وعلى اثرها اعتقل عدد كبير من عناصرنا».

بدورها ذكرت جماعة جند الله في بيان لها تلقت «الوطن» نسخة منه انها قتلت العقيد في الحرس الثوري غلام رضا خوش الذي كانت تحتجزه بعدما حاول الهرب.

وأوضح البيان ان «خوش كان يشغل منصب قائد الوحدة العسكرية في بلوشستان واعترف بارتكاب جرائم في حق سكانها فضلا عن تخطيطه لاغتيال قائد جماعة جند الله».

ليست هناك تعليقات: